الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

بيان ركن النذر وشرائطه

جزء التالي صفحة
السابق

ولو قال : لله علي أن أصوم هذا اليوم شهرا فإنه يصوم ذلك اليوم ، حتى يستكمل منه ثلاثين يوما فإنه تعذر حمله على ظاهره ، إذ اليوم الواحد لا يوجد شهرا ، لأنه إذا مضى لا يعود ثانيا ، فيحمل على التزام صوم اليوم المسمى [ ص: 88 ] بذلك اليوم الذي هو فيه من الاثنين أو الخميس كلما تجدد إلى أن يستكمل شهرا ثلاثين يوما ، حملا للكلام على وجه الصحة .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث