الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل في شرائط الصحة في البيوع

جزء التالي صفحة
السابق

وعلى هذا الأصل تبنى مسائل الربا نقدا ، ونسيئة ، وفروع الخلاف بيننا وبين الشافعي أما ربا النقد ففائدة الخلاف فيه تظهر في موضعين : أحدهما في بيع مكيل بجنسه غير مطعوم ، أو موزون بجنسه غير مطعوم ، ولا ثمن كبيع قفيز جص بقفيزي جص ، وبيع من حديد بمنوي حديد عندنا لا يجوز ; لأنه بيع ربا لوجود علة الربا ، وهو الكيل مع الجنس ، أو الوزن مع الجنس ، وعنده يجوز ; لأن العلة هي الطعم ، أو الثمنية ، ولم يوجد ، وعلى هذا الخلاف بيع كل مقدر بجنسه من المكيلات ، والموزونات غير المطعومات ، والأثمان : كالنورة ، والزرنيخ ، والصفر ، والنحاس ، ونحوها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث