الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الباب الرابع في المسائل الملتحقة بقوله أعوذ بالله من الشيطان الرجيم

الباب الرابع

في المسائل الملتحقة بقوله ( أعوذ بالله من الشيطان الرجيم )

المسألة الأولى : فرق بين أن يقال : " أعوذ بالله " وبين أن يقال : " بالله أعوذ " فإن الأول لا يفيد الحصر ، والثاني يفيده ، فلم ورد الأمر بالأول دون الثاني مع أنا بينا أن الثاني أكمل وأيضا جاء قوله : " الحمد لله " وجاء قوله : " لله الحمد " وأما هنا فقد جاء " أعوذ بالله " وما جاء قوله : " بالله أعوذ " فما الفرق ؟

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث