الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة رفع الله الحرج في نكاح المرأة بشرط الصداق

المسألة الثامنة رفع الله الحرج في نكاحها بشرط الصداق ، وسمى ذلك أجرا ، وقد تقدم بيانه وبيان شرط آخر وهو الاستبراء من ماء الكافر ، لقوله صلى الله عليه وسلم : { لا توطأ حامل حتى تضع ، ولا حائل حتى تحيض ; والاستبراء ها هنا بثلاث حيض وهي العدة } . وقد بينا ذلك في مسائل الخلاف . ثم قال وهي :

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث