الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الأرجوحة

جزء التالي صفحة
السابق

باب في الأرجوحة

4933 حدثنا موسى بن إسمعيل حدثنا حماد ح و حدثنا بشر بن خالد حدثنا أبو أسامة قالا حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن عائشة قالت إن رسول الله صلى الله عليه وسلم تزوجني وأنا بنت سبع أو ست فلما قدمنا المدينة أتين نسوة وقال بشر فأتتني أم رومان وأنا على أرجوحة فذهبن بي وهيأنني وصنعنني فأتي بي رسول الله صلى الله عليه وسلم فبنى بي وأنا ابنة تسع فوقفت بي على الباب فقلت هيه هيه قال أبو داود أي تنفست فأدخلت بيتا فإذا فيه نسوة من الأنصار فقلن على الخير والبركة دخل حديث أحدهما في الآخر حدثنا إبراهيم بن سعيد حدثنا أبو أسامة مثله قال على خير طائر فسلمتني إليهن فغسلن رأسي وأصلحنني فلم يرعني إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ضحى فأسلمنني إليه

التالي السابق


باب في الأرجوحة

" 6134 " بضم الهمزة هي خشبة يلعب عليها الصبيان والجواري الصغار يكون وسطها على مكان مرتفع ويجلسون على طرفيها ويحركونها ، فيرتفع جانب منها وينزل جانب . قاله النووي .

وفي المجمع الأرجوحة حبل يشد طرفاه في موضع عال ، ثم يركبه الإنسان ويحرك وهو فيه .

[ ص: 229 ] " 6135 " ( أخبرنا حماد ) : هو ابن سلمة ( وأخبرنا بشر بن خالد ) : العسكري ( أخبرنا أبو أسامة ) : هو حماد بن أسامة ( فأتتني أم رومان ) : بضم الراء وسكون الواو هي أم عائشة رضي الله عنهما ( فهيأنني وصنعنني ) : وفي رواية مسلم وكذا في الرواية الآتية فغسلن رأسي وأصلحنني وضمير الجمع يرجع إلى النسوة ( فبنى بي ) : أي دخل بي ( وأنا ابنة تسع ) : الواو للحال ( فوقفت بي ) : الباء للتعدية أي أوقفتني أم رومان ( فقلت هيه هيه ) : وفي رواية مسلم فقلت هه هه حتى ذهب نفسي .

قال النووي : بإسكان الهاء الثانية وهي كلمة يقولها المبهور حتى يتراجع إلى حال سكونه .

( قال أبو داود ) : أي مفسرا لقولها فقلت هيه هيه ( فأدخلت ) : أي أم رومان ( فقلن ) : أي لأم رومان ومن معها وللعروس ( على الخير والبركة ) : أي قدمتن ( دخل حديث أحدهما ) : ضمير التثنية يرجع إلى موسى بن إسماعيل وبشر بن خالد .

( على خير طائر ) : الطائر الحظ أي على أفضل حظ ( فلم يرعني إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم ) : أي لم يفجأني ويأتني بغتة إلا هذا ( ضحى ) : أي في وقت الضحى .

[ ص: 230 ] قال المزي : هذا الحديث أخرجه أبو داود في الأدب عن بشر بن خالد العسكري وإبراهيم بن سعيد الجوهري كلاهما عن أبي أسامة حماد بن أسامة ، وحديث إبراهيم بن سعيد في رواية أبي سعيد بن الأعرابي وأبي بكر بن داسة ولم يذكره أبو القاسم . انتهى .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث