الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب من باع حيوانا أو غيره واستثنى منافعه مدة

جزء التالي صفحة
السابق

10556 ( كما أخبرنا ) أبو الحسن علي بن محمد المقرئ ، أنا الحسن بن محمد بن إسحاق ، ثنا يوسف بن يعقوب ، ثنا أبو الربيع ، ثنا حماد بن زيد ، ثنا أيوب عن أبي الزبير عن جابر قال : أتى علي النبي - صلى الله عليه وسلم - وقد أعيا بعيري ، قال : فنخسه فوثب ، فكنت بعد ذلك أحبس خطامه فما أقدر عليه ، فلحقني النبي - صلى الله عليه وسلم - فقال : " بعنيه " . فبعته منه بخمس أواق ، وقلت : على أن لي ظهره إلى المدينة ، قال : " ولك ظهره إلى المدينة " . فلما قدمت المدينة أتيته به ، فزادني وقية ، ثم وهبه لي . رواه مسلم عن أبي الربيع .

وبعض هذه الألفاظ تدل على أن ذلك كان شرطا في البيع ، وبعضها يدل على أن ذلك كان منه - صلى الله عليه وسلم - تفضلا وتكرما ومعروفا بعد البيع ، والله أعلم .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث