الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب قسم الصدقات على قسم الله تعالى وهي سهمان ثمانية ما داموا موجودين

جزء التالي صفحة
السابق

12760 ( أخبرنا ) أبو الحسين بن الفضل القطان ، أنبأ عبد الله بن جعفر بن درستويه ، ثنا يعقوب بن سفيان ، ثنا أبو عبد الرحمن ، ( ح وأنبأ ) أبو أحمد الحسين بن علي بن محمد بن نصر الإستراباذي بها ، أنبأ أبو بكر أحمد بن جعفر بن حمدان القطيعي ، ثنا أبو علي بشر بن موسى الأسدي ، ثنا أبو عبد الرحمن المقري - يعني: عبد الله بن يزيد ، ثنا عبد الرحمن بن زياد بن أنعم ، حدثني زياد بن نعيم الحضرمي ، قال: سمعت زياد بن الحارث الصدائي - رضي الله عنه - صاحب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - ( يحدث ) ، قال: أتيت رسول الله - صلى الله عليه وسلم - فبايعته على الإسلام ، وذكر الحديث قال: ثم أتاه آخر ، فقال: أعطني من الصدقة ، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم: إن الله - عز وجل - لم يرض فيها بحكم نبي ولا غيره في الصدقات ، حتى يحكم هو فيها ، فجزأها ثمانية أجزاء ، قال: فإن كنت من تلك الأجزاء أعطيتك أو أعطيناك حقك .

[ ص: 7 ]

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث