الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب الوضوء من المذي

وحدثني عن مالك عن زيد بن أسلم عن جندب مولى عبد الله بن عياش أنه قال سألت عبد الله بن عمر عن المذي فقال إذا وجدته فاغسل فرجك وتوضأ وضوءك للصلاة

التالي السابق


88 86 - ( مالك عن زيد بن أسلم عن جندب ) بضم الجيم وسكون النون وبفتح الدال وتضم .

( مولى عبد الله بن عياش ) بتحتية ومعجمة ابن أبي ربيعة المخزومي ، قال ابن الحذاء : لم يذكره البخاري ( أنه قال : سألت عبد الله بن عمر عن المذي فقال : إذا وجدته فاغسل فرجك وتوضأ وضوءك للصلاة ) واستدل بهذا الحديث على وجوب الوضوء [ ص: 184 ] على من به سلس المذي للأمر بالوضوء لمن قال : كنت مذاء بصيغة المبالغة الدالة على الكثرة ، وتعقبه ابن دقيق العيد بأن الكثرة هنا ناشئة عن غلبة الشهوة مع صحة الجسد بخلاف صاحب السلس فإنه ينشأ عن علة في الجسد .

وقال ابن عبد البر : عن المغيرة بن عبد الرحمن : كان يخرج مني المذي فربما توضأت المرتين والثلاث ، فجئت القاسم بن محمد فقال : إنما ذلك من الشيطان فاله عنه فلهوت عنه فانقطع مني ، وترجم مالك إثر هذا الباب .



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث