الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

ط ر ف : ( الطرف ) العين ولا يجمع لأنه في الأصل مصدر فيكون واحدا وجمعا قال الله تعالى : لا يرتد إليهم طرفهم وأفئدتهم هواء . قال الأصمعي ( الطرف ) بالكسر الكريم من الخيل . وقال أبو زيد : هو نعت للذكور خاصة . و ( الطرف ) الناحية والطائفة من الشيء وفلان كريم الطرفين يراد به نسب أبيه وأمه . و ( الطرفاء ) شجر الواحدة ( طرفة ) وبها سمي طرفة بن العبد . وقال سيبويه : الطرفاء واحد وجمع . و ( المطرف ) بضم الميم وكسرها واحد ( المطارف ) وهي أردية من خز مربعة لها أعلام وأصله الضم . و ( استطرفه ) عده طريفا . و ( استطرفه ) استحدثه . و ( الطارف ) و ( الطريف ) من المال المستحدث وهو ضد التالد والتليد والاسم الطرفة . و ( أطرف ) الرجل جاء بطرفة . و ( طرف ) بصره من باب ضرب إذا أطبق أحد جفنيه على الآخر ، والمرة منه ( طرفة ) ، يقال : أسرع من طرفة عين . و ( طرف ) عينه أصابها بشيء فدمعت وبابه ضرب وقد ( طرفت ) عينه فهي ( مطروفة ) و ( الطرفة ) أيضا نقطة حمراء من الدم تحدث في العين من ضربة وغيرها .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث