الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة إذا نسي المحرم الرمل فلا إعادة عليه

جزء التالي صفحة
السابق

( 2460 ) مسألة : قال : ( ومن نسي الرمل ، فلا إعادة عليه ) إنما كان كذلك لأن الرمل هيئة ، فلا يجب بتركه إعادة ، ولا شيء ، كهيئات الصلاة ، وكالاضطباع في الطواف . ولو تركه عمدا ، لم يلزمه شيء أيضا . وهذا قول عامة الفقهاء ، إلا ما حكي عن الحسن ، والثوري ، وعبد الملك بن الماجشون ، أن عليه دما ; لأنه نسك .

وقد جاء في حديث عن النبي صلى الله عليه وسلم : { من ترك نسكا ، فعليه دم } . ولنا ، أنه هيئة غير واجبة ، فلم يجب بتركها شيء ، كالاضطباع ، والخبر إنما يصح عن ابن عباس ، وقد قال ابن عباس : من ترك الرمل ، فلا شيء عليه . ثم هو مخصوص بما ذكرنا ; ولأن طواف القدوم لا يجب بتركه شيء ، فترك صفة فيه أولى أن لا يجب بها ; لأن ذلك لا يزيد على تركه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث