الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


جزء التالي صفحة
السابق

[ ص: 429 ] فصل الخامس الطيب إجماعا ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم { أمر يعلى بن أمية بغسل الطيب } { وقال في المحرم الذي وقصته ناقته لا تحنطوه } متفق عليهما ولمسلم " لا تمسوه بطيب " ( فيحرم عليه ) أي : المحرم ( بعد إحرامه تطييب بدنه وثيابه ) أي : شيء من بدنه نص عليه أو شيء من ثوبه لحديث ابن عمر ; ولأنه يعد متطيبا بكل واحد منهما ( ولو ) كان التطيب له ( من غيره بإذنه ) وكذا لو سكت ولم ينهه كما تقدم ، وسبق حكم ما لو تطيب قبل إحرامه ثم استدامه .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث