الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

فصل قتل صيد البر المأكول وذبحه للمحرم

جزء التالي صفحة
السابق

فصل ( السادس قتل صيد البر المأكول وذبحه ) إجماعا لقوله تعالى { يا أيها الذين آمنوا لا تقتلوا الصيد وأنتم حرم } ( واصطياده ) لقوله تعالى { حرم عليكم صيد البر ما دمتم حرما } ( وأذاه ) ولو لم يقتله أو يجرحه في الاصطياد أو الأذى ( وهو ) أي : صيد البر ( ما كان وحشيا أصلا لا وصفا ) .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث