الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ك ن ى

ك ن ى : ( الكناية ) أن تتكلم بشيء وتريد به غيره وقد ( كتبت ) بكذا عن كذا و ( كنوت ) أيضا ( كناية ) فيهما . ورجل ( كان ) وقوم ( كانون ) . و ( الكنية ) بضم الكاف وكسرها واحدة ( الكنى ) . و ( اكتنى ) فلان بكذا وهو ( يكنى ) بأبي عبد الله . ولا تقل : يكنى بعبد الله . و ( كناه ) أبا زيد وبأبي زيد ( تكنية ) وهو ( كنيه ) كما تقول : سميه . قلت : و ( كناه ) كذا وبكذا بالتخفيف يكنيه ( كناية ) ذكره الفارابي . و ( كنى ) الرؤيا هي الأمثال التي يضربها ملك الرؤيا يكنى بها عن أعيان الأمور .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث