الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


[ ص: 289 ] باب الميم .

م أ ق : ( أمأق ) الرجل دخل في ( المأقة ) بفتح الهمزة وهي شبه الفواق يأخذ الإنسان عند البكاء والنشيج كأنه نفس يقلعه من صدره . وفي الحديث : " ما لم تضمروا الإمآق " يعني الغيظ والبكاء مما يلزمكم من الصدقة . وقيل : أراد به الغدر والنكث . و ( مؤق ) العين طرفها مما يلي الأنف والجمع ( آماق ) و ( أمآق ) مثل آبار وأبآر . و ( مأقي ) العين لغة فيه وهو فعلي وليس بمفعل لأن الميم من نفس الكلمة . وقول ابن السكيت : إنه مفعل مؤول . وبيانه مذكور في الأصل .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث