الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة وقدرنا فيها السير سيروا فيها ليالي وأياما آمنين

وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة وقدرنا فيها السير سيروا فيها ليالي وأياما آمنين . [ ص: 60 ]

18 - وجعلنا بينهم ؛ بين سبإ؛ وبين القرى التي باركنا فيها ؛ بالتوسعة على أهلها في النعم؛ والمياه؛ وهي قرى الشام؛ قرى ظاهرة ؛ متواصلة؛ يرى بعضها من بعض؛ لتقاربها؛ فهي ظاهرة لأعين الناظرين؛ أو ظاهرة للسابلة؛ لم تبعد عن مسالكهم حتى تخفى عليهم؛ وهي أربعة آلاف وسبعمائة قرية متصلة من سبإ إلى الشام؛ وقدرنا فيها السير ؛ أي: جعلنا هذه القرى على مقدار معلوم؛ يقيل المسافر في قرية؛ ويروح في أخرى؛ إلى أن يبلغ الشام؛ سيروا فيها ؛ وقلنا لهم: سيروا؛ ولا قول ثمة؛ ولكنهم لما مكنوا من السير؛ وسويت لهم أسبابه؛ فكأنهم أمروا بذلك؛ ليالي وأياما آمنين ؛ أي: سيروا فيها إن شئتم بالليل؛ وإن شئتم بالنهار؛ فإن الأمن فيها لا يختلف باختلاف الأوقات؛ أي: سيروا فيها آمنين؛ لا تخافون عدوا ولا جوعا ولا عطشا؛ وإن تطاولت مدة سفركم وامتدت أياما وليالي .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث