الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة من استهلك فرد خف لرجل

جزء التالي صفحة
السابق

ص ( وإن لم يفته فنقصه )

ش : تصوره ظاهر .

( مسألة ) من استهلك فرد خف لرجل أنه لا يلزمه قيمته على انفراده وإنما يلزمه ما نقص من قيمتهما جميعا ، انتهى . من شرح المسألة الثالثة من كتاب السداد والأنهار من البيان وفي المسائل الملقوطة ، الصحيح فيمن استهلك أحد المزدوجين أو أحد الأشياء التي لا يستغني بعضها عن بعض أنه يغرم قيمة المستهلك مع قيمة عيب الباقي منهما وقيل بوجوب قيمتهما واختلف فيمن استهلك سفرا من ديوان في سفرين بعضهم يرد السالم وما نقصه من ذهاب أخيه ويغرم قيمة الهالك وفي شرح الرسالة للقاضي عبد الوهاب أنه يغرم قيمة الجميع ا هـ من تسهيل المهمات في قوله في بيع الخيار وإذا تعدد المبيع [ ص: 294 ] انتهى كلام المسائل الملقوطة . ونحو ذلك في التوضيح .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث