الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى كلا لينبذن في الحطمة

جزء التالي صفحة
السابق

آ. (4) قوله : لينبذن : جواب قسم مقدر. وقرأ علي رضي الله عنه والحسن بخلاف عنه وابن محيصن وأبو عمرو في رواية "لينبذان" بألف التثنية، أي: لينبذان، أي: هو وماله. وعن الحسن أيضا: "لينبذن" بضم الذال، وهو مسند لضمير جماعة، أي: لنطرحن الهمزة وأنصاره.

والحطمة: الكثير الحطم. يقال: رجل حطمة، أي: أكول وحطمته: كسرته. والحطام منه قال:


4642 - قد لفها الليل بسواق حطم



وقال آخر:


4643 - إنا حطمنا بالقضيب مصعبا     يوم كسرنا أنفه ليغضبا

"

[ ص: 108 ] قوله: نار الله ، أي: هي نار الله.

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث