الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تفسير قوله تعالى وأكيد كيدا

وأكيد كيدا

16 - وأكيد كيدا ؛ وأجازيهم جزاء كيدهم باستدراجي لهم من حيث لا يعلمون؛ فسمي جزاء الكيد "كيدا"؛ كما سمي جزاء الاعتداء والسيئة "اعتداء"؛ و"سيئة"؛ وإن لم يكن اعتداء وسيئة؛ ولا يجوز إطلاق هذا الوصف على الله (تعالى)؛ إلا على وجه الجزاء؛ كقوله: نسوا الله فنسيهم يخادعون الله وهو خادعهم الله يستهزئ بهم

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث