الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مسألة ما هو الجذع من الضأن

جزء التالي صفحة
السابق

( 7860 ) مسألة : قال : ( والجذع من الضأن ما له ستة أشهر ، ودخل في السابع ) قال أبو القاسم : وسمعت أبي يقول : سألت بعض أهل البادية : كيف تعرفون الضأن إذا أجذع ؟ قال : لا تزال الصوفة قائمة على ظهره مادام حملا ، فإذا نامت الصوفة على ظهره ، علم أنه قد أجذع . وثني المعز إذا تمت له سنة ودخل في الثانية ، والبقرة إذا صار لها سنتان ودخلت في الثالثة ، والإبل إذا كمل لها خمس سنين ودخلت في السادسة .

قال الأصمعي أبو زياد الكلابي ، وأبو زيد الأنصاري : إذا مضت السنة الخامسة على البعير ، ودخل في السادسة ، وألقى ثنيته ، فهو حينئذ ثني ، ونرى إنما سمي ثنيا ; لأنه ألقى ثنيته . وأما البقرة : فهي التي لها سنتان ; لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال : { لا تذبحوا إلا مسنة } . ومسنة البقر التي لها سنتان .

وقال وكيع : الجذع من الضأن يكون ابن سبعة أو ستة أشهر .

التالي السابق


تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث