الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

باب في الأدوية المكروهة

3870 2- باب في الأدوية المكروهة

473 \ 3721 - عن أبي هريرة رضي الله عنه قال نهى رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الدواء الخبيث

وأخرجه الترمذي وابن ماجه، وفي حديثهما: "يعني السم ".

التالي السابق




قال ابن القيم رحمه الله: وذكر بعضهم أن خبث الدواء يكون من وجهين.

[ ص: 632 ] أحدهما:

خبث النجاسة، وهو أن يدخله المحرم، كالخمر ولحم ما لا يؤكل لحمه من الحيوان.

والثاني: أن يكون خبيثا من جهة الطعم والمذاق، ولا ينكر أن يكون كره ذلك لما فيه من المشقة على الطباع، ولتكره النفس إياه.



تفسير الأية

ترجمة العلم

عناوين الشجرة

تخريج الحديث