الخميس 17 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




حكم نظر المرأة إلى عورتها للتعرف على غشاء البكارة

الإثنين 26 ربيع الآخر 1425 - 14-6-2004

رقم الفتوى: 49882
التصنيف: ستر العورة

 

[ قراءة: 15600 | طباعة: 259 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال

هل يمكن أن أنظر إلى العورة لكي أعرف مكان الغشاء لأنني مقبلة على الزواج بإذن الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا يجوز كشف العورة في الخلوة لغير حاجة، فقد روى الترمذي وأبو داود وابن ماجه وأحمد من حديث معاوية بن حيدة القشيري قال: قلت يا رسول الله عوراتنا ما نأتي منها وما نذر؟ قال: احفظ عورتك إلا من زوجتك، أو ما ملكت يمينك، فقال: الرجل يكون مع الرجل؟ قال: إن استطعت أن لا يراها أحد فافعل، قلت: والرجل يكون خالياً؟ قال: فالله أحق أن يستحيى منه. 

وما ذكرتيه في السؤال ليس حاجة تبيح كشف العورة ولا ننصحك بهذا الفعل، لأن أقل ما فيه أنه عبث يتنزه المسلم عنه، وقد يجلب عليك ضرراً بزوال بكارتك إن حاولت التأكد بإدخال إصبعك في فرجك، ويوقفك مواقف التهم. 

والله أعلم.  

الفتوى التالية الفتوى السابقة