الأربعاء 16 شوال 1440

المركز الأول في فئة المحتوى الإلكتروني - مسقط 2009




الشيخ الشعراوي خدم الإسلام ونافح عن الدين

الثلاثاء 7 جمادى الأولى 1423 - 16-7-2002

رقم الفتوى: 19442
التصنيف: تراجم وشخصيات

 

[ قراءة: 14425 | طباعة: 315 | إرسال لصديق: 0 ]

السؤال
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
سؤالي عن فضيلة الشيخ محمد متولي الشعراوي فهناك عدة أقاويل أو بمنعى آخر إشاعات تدور حول
نزاهة الشيخ وأنهم لا ينصحون به.
تقبلوا منا فائق الاحترام والتقدير وشكراً.
الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن الأدب مع العلماء الذين هم ورثة الأنبياء وحفظ حرمتهم، ومعرفة قدرهم أمر واجب على المسلم، والوقيعة فيهم والنيل من مراتبهم أمر محرم.
ذكر الذهبي في سير أعلام النبلاء عن ابن المبارك -رحمه الله- أنه قال: من استخف بالعلماء ذهبت آخرته.
وإن الشيخ الشعراوي قدم ما قدم لخدمة الإسلام، وكان له دور في الدفاع عن الدين، وما من أحد من البشر إلا ويخطئ ويصيب، ولا عصمة إلا للأنبياء عليهم السلام، فما وافق فيه الحق أخذ به، وما أخطأ فيه فله فيه اجتهاده، ولعل الله تعالى يغفر له، ويكون مأجوراً على هذا الاجتهاد.
والله أعلم.

الفتوى التالية الفتوى السابقة