English| Deutsch| Français| Español

  قيل للأحنف بن قيس: إنك شيخ كبير وإن الصيام يضعفك!،فقال:إني أعده لسفر طويل 

الفتاوى

أنا وزوجي انتقلنا إلى بيت جديد، وليس معنا غير الثياب، وفراش على الأرض، وكان هذا الأمر في بداية رمضان، والبيت كان يحتاج تصليحات كثيرة، وتغيير أشياء. وكان العمال يأتون من الصباح لإصلاح البيت، وزوجي كان يفطر

ابن عم لي أفطر في نهار رمضان؛ لأنه كان يذاكر في الليل للامتحان، وذهب ليمتحن، وكانت مدة الامتحان أربع ساعات، وشعر بتعب شديد؛ فأفطر على إثره. فما الحكم في ذلك؟

متى تكون طاعة غير الله في تحريم ما أحله الله كفرا؟ فمثلا: هناك بعض القرى في الصين، تمنعهم الحكومة من صيام رمضان، فإذا التزم أحد هذا التحريم، وألزم نفسه ألا يصوم رمضان، لكنه لا يعتقد أن الله حرم هذا، بل

كنت قد أفطرت في رمضان بسبب عملي المتعب تحت أشعة الشمس، قبل نحو أربع سنوات، حيث لم أكن أقوى على العمل وأنا صائم، علما أني لم أكن مضطرا بشكل كبير للعمل، ولم أكن أعلم في ذلك الوقت خطورة ما أقدمت عليه، ولم

عندي سؤال بخصوص ضرس العقل، أنا قبل أمس في نهار رمضان اضطررت لخلع ضرس العقل بسبب ألم كان يسببه، وكانت تقريبا ستلتهب المنطقة لو لم أقم بخلعه، ومنذ يومين ما استطعت أن آكل إلا شربة وبصعوبة حتى شرب الماء قطرة

لقد أفطرت في نهار رمضان بعد عناء شديد وشعور بعدم الاستقرار الذهني، والحاجة الشديدة للأكل الذي فعلا ساعدني على التوازن ومتابعة عملي والتركيز فيما يدور حولي من الأعمال، والتواصل مع الغير. الرجاء

كنت في سفر بنية الاستقرار ولكني لم أجد سكنا فبقيت في الشارع تعبت يوما فأفطرت في رمضان وفي نيتي أني مازلت في سفر ثم أخبرت أنه لا يجوز، فماذا علي، وإذا قطع السفر ليلا فبت في نزل فهل تحسب مسافة السفر

 اعتمرت في رمضان وقت الظهيرة وشعرت بإجهاد شديد وإعياء ودوخة وظمأ شديد فأفطرت، فهل يلزمني القضاء فقط أم القضاء مع إخراج فدية؟

إخوتي في الإسلام وبارك الله فيكم فلقد وصلتني إجابة سؤالي الذى أرسلته لكم في السابق، ولكن اسمحوا لي أريد تفصيلا أكثر في الإجابة حتى يتم لي معرفة ماذا تفعل ابنتي، أنا أعرف أن من أفطر في

فضيلة الشيخ يسرني أن أتقدم إليكم بسؤال حول رمضان وهو: أثناء وجودي بالخدمة العسكرية ولأمر خطير جاءنا أمر من القيادة بوجوب الإفطار في رمضان مدة 25 يوم لغرض الاستعداد الجيد للمهمة، وعليه أرجو من سيادتكم