English| Deutsch| Français| Español

  ليس أشقى من المرائي في عبادته ، لا هو انصرف إلى الدنيا فأصاب من زينتها ، ولا هو ينجو في الآخرة فيكون مع أهل جنتها 

فتاوى رمضان » فقه العبادات » الصيام » مسائل الشك والجهل والنسيان

الفتاوى

ما حكم من اعتمد على برنامج الأذان في الصيام، وكانت مواعيد هذا البرنامج مضبوطة، ولكنه في صلاة فجر يوم من رمضان زاد عن الموعد الأصلي دقيقة، فكان المؤذن في المسجد بجوارنا يؤذن، فنظرت في الهاتف، فوجدت أنه

أحسست بالقلس، أو ما يسمى الارتجاع (صعود محتوى المعدة للأعلى) وشعرت أن في حلقي، أو في آخر فمي شيئا من القلس؛ فلفظت حرف الخاء الساكن لإخراجه، وأحسست أن بعضه خرج إلى الفم بالفعل، ولم يكن له طعم (قد يكون لعابا

سابقا في شبابي وطيشي وجهالتي وقلة سؤالي عن الدين كنت أصوم رمضان دون صلاة أو طهارة، وكنت أمارس العادة السرية وأشاهد صورا فاحشة أثناء النهار عن جهالة وقلة معرفة بأنها محرمة وتبطل الصوم، وهذا لسنين طويلة،

هل ينتفي الإثم عمن وقع في محادثة الجنس الآخر جاهلا بالحكم؟

من عليه قضاء صيام أشهر كثيرة؛ لأنه كان يفعل العادة السرية في سنين سابقة، ولا يعلم هل كان يفعلها في رمضان أو لا ؟ قيل: الأحوط له أن يقضي . فهل إذا دخل عليه رمضان، وهو لم يتم صيام الأشهر فهل عليه كفارة ؟

أنا كنت أعيش بأمريكا، وبحكم أنه لا يوجد مساجد قريبة منا اعتمدنا على برنامج صلاتي الإلكتروني في تحديد موعد الإفطار. وبعد فترة توصلت إلى موقع إنترنت للرابطة الإسلامية بأمريكا، واكتشفت أن هناك فرق دقائق في

ما حكم من أكل وهو يظن أن الفجر لم يؤذن، وعندما سمع الأذان أمسك عن الأكل، لكنه أكل جاهلا أثناء الأذان، سواء في صيام الفرض كرمضان والقضاء واليمين وغيرها، أو صيام النوافل؟ وقد قرأت فتوى للشيخ ابن عثيمين أن

إذا علم الإنسان أن شيئاً مما يستخدمه قد يكون محرما كأن يدخل في تركيبته شيء محرم، أو أن المكان الذي يصلي فيه قد يكون نجسا كأن يكون فيه بول، ولكنه لم يتأكد، وههنا: 1ـ إما أن لا يسأل: هل المكان فيه بول؟

من شرب الماء أثناء الأذان، في رمضان: هل يصح صيامه، أم لا بد من قضاء تلك الأيام، ولو كانت كثيرة، لا يذكرها؟

قبل 4 سنوات ذهبتُ إلى العمرة مع أهلي في رمضان، وفي طريقنا إلى مكة ونحن صائمون توقفنا عند إحدى المحطات قبل أذان المغرب. وبعد دقائق أذن في مكة، وانتظرنا أذان المغرب في المكان الذي نحن فيه، ثم أخبرنا والدي

السابق