English| Deutsch| Français| Español

  ما أسر العبد سريرة إلا أظهرها الله على صفحات وجهه..وفلتات لسانه 

الفتاوى

زوجي عندما تقدم لخطبتي قال إنه يصلي، ولا يشرب سجائر، وعنده شيء عادي أن يشتغل في مطعم به خمور، ظنا منه أنه يشتغل بالمطبخ، ولا يقدم خمورا، وفي مشكلة من المشاكل غضب مني لأن ابن أخي تصور معي في فرحنا، وسمَّعني

ما صحة حديث ضرب الرجل زوجته بالسواك؟

حصل خلاف بيني وبين زوجتي وذلك لعدم طاعتي؛ فهي تسهر الليل حتي الفجر لمتابعة الأفلام، وأيضا مواقع التواصل الاجتماعي، وهذا سبب لها عدم اهتمامها ببيتها وزوجها وأولاده، وبعد ذهاب الأولاد للمدارس وذهابي للعمل

تكملة لسؤالي السابق، فهل عليّ إثم ‏والحالة هذه؟ وهل أعد ناشزًا؟ ‏

قرأت عن كيفية الطرق التي يجب أن تتبعها الأسرة المسلمة إذا حدث بها نشوز من الرجل أو المرأة، فلو كان النشوز من الرجل فعليهم أن يصطلحا بأن تسقط الزوجة أيًّا من حقوقها لزوجها، أو يتقي الله هو فيها، ولا يبخل

متزوج منذ 4 سنوات، ومعي ولدان، أحدهما عمره سنة وشهران، والثاني عمره 3 سنوات، وعمري35 سنة، وعمر زوجتي 21سنة، وأم زوجتي تتدخل في كل كبيرة وصغيرة، وزوجها ليست له كلمة - كأنه ميت - وعند أبسط مشكلة بيني وبين

أرسلت رسالة إلى جوال زوجتي: "إذا خرجت من البيت بدون علمي، أو لم أوافق, فأنت طالق" وكانت الرسالة باللغة الإنجليزية, ونيتي في هذا أن تستقيم الزوجة، وتسمع الكلام وإلا سأطلقها, وبعد يومين خرجت مرتين, وعندما

السؤال: أنا وزوجتي كل واحد منا في بلد، فأنا أعمل في الخليج وهي موجودة عند أهلها في مصر، وقد حدثت مشادة بيننا وحاولت الإصلاح معها وحل المشكلة عدة مرات وهي ممتنعة عن التحدث معي لمدة تجاوزت الأسبوعين،

زوجتي آمرها بالحجاب وترفض بدعوى أنه يسبب لها الضيق، آمرها بعدم مشاهدة الأفلام المدبلجة والمصرية... وعندما أذهب إلى العمل تفعل كل ما سبق أن نهيتها عنه، مع العلم أنني أسكن مع أخي وأولاده في منزل واحد.

أنا رجل متزوج منذ حوالي: 15 سنة، ولدي أربعة أولاد، وعندما أطلب زوجتي للجماع ترفض مرات كثيرة بحجة أنها تعبانة، وطوال اليوم هي مع الأولاد، وفي المنزل، فماذا أفعل معها؟ هل هذا الرفض برود جنسي عند

السابق