الركوع والرفع منه - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الفتاوى (64) الترتيب الحالي:

  • رفع اليدين قبل الركوع وبعده من السنة رقم الفتوى 3894  المشاهدات: 40922  تاريخ النشر 1-8-2001

    قرأت حديثا وارداً عن الصحابي الجليل ابن عمر -رضي الله عنهما- فيما أذكر: أن الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان يرفع يديه الكريمتين عند التكبير للركوع وعند الرفع من الركوع إلا أنني فيما قرأت أن المذهب الحنفي لايعتبر ذلك من السنة وأن الرفع يكون فقط في تكبيرة.. المزيد

  • صفة الركوع المسنون والمجزئ رقم الفتوى 7917  المشاهدات: 44879  تاريخ النشر 6-5-2001

    هل عدم استواء الظهر أثناء الركوع يبطل الصلاة أو تكون غير مقبولة؟.. المزيد

  • أدعية مأثورة تقال في الركوع والسجود رقم الفتوى 6434  المشاهدات: 168933  تاريخ النشر 22-12-2000

    ما هي أفضل الأدعية التي يمكن أن يدعو بها المسلم خلال الركوع و السجود ؟.. المزيد

  • من أدرك الركوع مع الإمام فإنه يحتسب الركعة. رقم الفتوى 2640  المشاهدات: 35570  تاريخ النشر 28-4-2000

    جزاكم الله خير الجزاء على هذا الموقع الرائع . سؤالي هو : أعلم أن قراءة الفاتحة ركن من أركان الصلاة ، وأعلم أن ضياع أي ركن يبطل الصلاة ولا يجزئ بدله أي شيء إذ لا بد من الإتيان به . هذا علمي ، إذا كيف نوفق بين هذا وبين القول بأن إدراك الركوع مع الإمام يجعلني.. المزيد

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: