الامتناع عن الفراش لكون الزوج يطلب الوطء في الدبر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الامتناع عن الفراش لكون الزوج يطلب الوطء في الدبر
رقم الفتوى: 102937

  • تاريخ النشر:الأربعاء 17 ذو الحجة 1428 هـ - 26-12-2007 م
  • التقييم:
46341 0 382

السؤال

عمري 53 سنة وزوجي 63 سنة وعندنا 4 أحفاد زوجي طلب مني أن يجامعني من الخلف وعندما رفضت اشترى مرهم يعني كريم وقال لي (( ضعها في دخل خلفي أنا للأتشها)) وأصابعي ملطخة بالنجاسة منذ 5 سنوات وأنا أعاني وعندها هجرت فراشي ولم أعد أتحمل الحرام معه قال لي أنت ملعونة، فهل صحيح سأدخل جهنم بسببه بأنني رفضت الجماع معه تماما، أنا جدة لأربعة أحفاد لم أتحمل هذه الأشياء فماذا أفعل؟ وشكراً.

الإجابــة

خلاصة الفتوى:

إن كان زوجك على ما ذكرت من أنه يطلب وطئك في الدبر فلا تجوز لك طاعته في ذلك، ولا يلحقك شيء من الإثم أو اللعن بامتناعك عن ذلك، وأما الامتناع عن الفراش بالكلية فلا يجوز إلا لعذر، وعليك بمناصحته برفق فإن تاب، وإلا فقد يكون الأولى أن تطلبي منه الطلاق.

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإتيان الرجل زوجته من دبرها أمر محرم، وفعله مع الكبر أشد قبحاً، وراجعي في ذلك الفتوى رقم: 4340.

فإن كان زوجك على ما ذكرت من أنه يطلب وطأك في الدبر فلا تجوز لك طاعته في ذلك ولا إعانته عليه، ولا يلحقك شيء من الإثم أو اللعن بامتناعك عن ذلك، وأما الامتناع عن الفراش بالكلية فلا يجوز إلا لعذر، ومثل هذا الامتناع هو الذي تلعن صاحبته.

فالذي نوصيك به أن تناصحي زوجك بالحكمة والموعظة الحسنة، وأن تطلعيه على بعض الفتاوى التي تبين تحريم الوطء في الدبر، فإن تاب وأناب فالحمد لله، وإن أصر على الاستمرار على ما هو عليه فالأولى أن تطلبي منه الطلاق، فلا خير لك في معاشرة مثله. وانظري لذلك الفتوى رقم: 64821.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: