الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من وقع في خطأ وخشي علم أهله به
رقم الفتوى: 105213

  • تاريخ النشر:الأربعاء 20 صفر 1429 هـ - 27-2-2008 م
  • التقييم:
1971 0 212

السؤال

أنا ارتكبت خطأ ليس فظيعا لكنه بالنسبة لي أمر خطير وأنا نادمة وخائفة بأن يصل إلى أهلى الموضوع، وكان السبب أنني تشاجرت أنا وبعض الشباب بالجامعة بسبب سمعتي فهل أحاسب وكيف أصحح خطئي، هل عملت الصواب أم الخطأ، أرجوكم ساعدوني؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلا نعلم ما نوع الشجار الذي حدث وما سببه؟ حتى نحكم على تصرفك هل هو صحيح أم خطأ؟.

 ولكن على كل حال يجب على الفتاة أن تتجنب قدر استطاعتها الاحتكاك بالشباب، وأن تحافظ على سمعتها، وتنأى بنفسها عن مواطن الشبه والريبة حتى لا تقع فيها الألسن، وننصحك بالإكثار من الاستغفار وسؤال الله عز وجل أن يستر عليك، ونرى إن كنت تتوقعين علم الأهل بما حدث، أن تخبريهم وتبيني لهم حقيقة الأمر ودوافعه وأسبابه حتى لا يصلهم بطريقة غير صحيحة.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: