نبذة عن القاضي أبي إسحاق البغدادي - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن القاضي أبي إسحاق البغدادي
رقم الفتوى: 107182

  • تاريخ النشر:الإثنين 15 ربيع الآخر 1429 هـ - 21-4-2008 م
  • التقييم:
2701 0 181

السؤال

من هو القاضي أبو إسحاق البغدادي؟ وشكراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فكنية (أبو إسحاق) كثيرة في البغداديين ولكن من أمثل البغداديين المكنين بها سعد بن إبراهيم الزهري قال عنه ابن سعد في الطبقات: سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف الزهري ويكنى أبا إسحاق وولي قضاء واسط في خلافة هارون ثم ولي قضاء عسكر المهدي في أول خلافة المأمون وهو بخراسان، وكان يروي كتب أبيه وسمع منه بعض البغداديين، ثم عزل عن القضاء ببغداد فلحق بالحسن بن سهل وهو بفم الصلح فولاه قضاء عسكره، وتوفي بالمبارك وهو ابن ثلاث وستين سنة في سنة إحدى ومائتين.. انتهى.

وقال عنه الخطيب في تاريخ بغداد: سعد بن إبراهيم بن سعد بن إبراهيم بن عبد الرحمن بن عوف أبو إسحاق الزهري سمع أباه وعبيدة بن أبي رائطة روى عنه أحمد بن حنبل وخلف بن سالم وكان صدوقاً ولي قضاء عسكر المهدي ببغداد وهو أخو يعقوب بن إبراهيم بن سعد وكان أسن من يعقوب وثقة ابن معين وقال عنه الإمام أحمد بن حنبل: لم يكن به بأس.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: