الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم الزواج عن طريق الهاتف

  • تاريخ النشر:الإثنين 29 ربيع الآخر 1429 هـ - 5-5-2008 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 107671
24762 0 242

السؤال

أريد الزواج من فتاة أجنبية مسلمة ولكني لم أستطع ذلك لصعوبة إجراءات الزواج في البلد الموجود فيها حالياً ، السؤال : هل يصح الزواج عن طريق الهاتف بمعنى آخر أن يكون الشيخ في بلد وأنا والفتاة في بلد آخر مع شروط توفر عقد الزواج .
الرجاء أفيدوني وجزاكم الله خيراً.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالزواج لا يشترط له شيخ، وإنما يكفي الإيجاب من الولي أو من يقوم مقامه كوكيل ويقبل الزوج، بأن يقول الولي أنكحتك ابنتي فيقول الزوج قبلت ونحو ذلك، وإذا كان الولي في مكان آخر فيمكنه توكيل غيره ليتولى عقد النكاح، وأما إيجابه بالهاتف فلا يصح بل لا بد من حضوره أو حضور وكيله لكن له التوكيل بالهاتف، وإذا كانت المرأة ليس لها ولي من أقربائها فلها أن توكل بتولي عقد نكاحها فمن يصلح لذلك من المسلمين، ولكن لا يصح ذلك عبر الهاتف، وللمزيد انظر الفتاوى رقم:46189، 62316، 54868، 56665، 57956، والفتوى رقم: 44241.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: