الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم نظر طالب الطب إلى عورة المرأة
رقم الفتوى: 109950

  • تاريخ النشر:الإثنين 4 رجب 1429 هـ - 7-7-2008 م
  • التقييم:
9775 0 332

السؤال

هل النظر إلى عورة المرأة في كلية الطب داخل الكتاب من أجل العلم حرام، وهل الاستمناء بالنسبة لي مع أني لا أحبه ولكن خوفا على صحتي وأنا لست مدمنا عليه حرام .....
أريد الرد السريع، وشكرا...

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالنظر إلى عورة المرأة أو الرجل لغير ضرورة أو حاجة شديدة ممنوع شرعا سواء أكان ذلك في كتاب أو على شاشة أو غيرها، فإن احتاج الطبيب أو طالب ذلك العلم إلى النظر إلى شيء من عورة المرأة أو الرجل في كتاب ونحوه فلا حرج عليه؛ لكن لا بد من مراعاة ضوابط ذلك بالاقتصار على موضع الحاجة فحسب، وكون الحاجة داعية إلى ذلك فعلا ولا يمكن الوصول إليها إلا بذلك.

وأما الاستمناء فهو حرام، وقد أرشد النبي صلى الله عليه وسلم معاشر العزاب إلى ما ينفعهم من المبادرة إلى الزواج فإن لم يستطيعوا فالصوم لهم وجاء لأنه يكسر حدة الشهوة.

ولكن إذا كان المرء بين أمرين إما الوقوع في الزنا أو الاستمناء لاستفراغ الشهوة فلا شك أن ارتكاب أخف الضررين وهو الاستمناء أهون وأولى..

 وللمزيد انظر الفتاوى ذات الأرقام التالية: 14982، 23681، 28103، 101429، 106.

والله أعلم.  

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: