الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الصلاة رياضة روحية بدنية
رقم الفتوى: 11085

  • تاريخ النشر:الأربعاء 7 شعبان 1422 هـ - 24-10-2001 م
  • التقييم:
8624 0 276

السؤال

ماذا يقصد بأن الصلاة رياضة بدنية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد: ‏

فالصلاة عبادة لله سبحانه يجب أداؤها؛ وإن قصرت عقولنا عن إدراك الحكمة منها، ومما ‏بينه العلماء من حكمتها أن فيها رياضة للبدن تقويه وتنشطه، وهذا ما يقصد به من قولهم : الصلاة ‏رياضة بدنية. قال ابن القيم - رحمه الله- في الطب النبوي:" الصلاة رياضة النفس والبدن ‏جميعاً إذ كانت تشتمل على حركات وأوضاع مختلفة من الانتصاب والركوع والسجود ‏والتورك والانتقالات، وغيرها من الأوضاع التي يتحرك معها أكثر المفاصل، فينغمز معها ‏أكثر الأعضاء الباطنة، كالمعدة والأمعاء وسائر آلات النفس والغذاء، فما ينكر أن في هذه ‏الحركة تقوية وتحليلاً للمواد، ولا سيما بواسطة قوة النفس وانشراحها في الصلاة فتقوى ‏الطبيعة فيندفع الألم). انتهى.‏
والله أعلم.‏

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: