متى تجوز المسابقة في الأمور النافعة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

متى تجوز المسابقة في الأمور النافعة
رقم الفتوى: 111972

  • تاريخ النشر:الأربعاء 25 شعبان 1429 هـ - 27-8-2008 م
  • التقييم:
3480 0 266

السؤال

تقام حالياً مسابقة في منتدى وجوائزها مالية وهي عبارة عن تجميع نقاط من خلال عدد المشاركات والموضوعات المضافة للمنتدى وتقيم حسب جديتها والطرح الطيب وأكثر 3 عضوات سيجمعوا هذه النقاط لهم جوائز مالية ولكن المشتركات عدة عضوات فهل هذه المسابقة حرام أو الجائزة تكون حراما. أرجو الإفادة الله يكرمكم لأني اشتركت بهذه المسابقة فإذا كانت حراما سأنسحب، أرجو الإفادة سريعاً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإنا لا ندري ما موضوع هذه المسابقة، ولكن على العموم نقول المسابقات النافعة في مسائل الفقه والتفسير ونحو ذلك من العلوم الشرعية والعلوم النافعة عموماً عن طريق الإنترنت ونحو ذلك جائزة بشرط أن لا يدفع المشترك فيها مالاً مقابل الاشتراك، فإذا كان المتسابق يدفع مالاً فإنه يكون إما غانما أو غارما، وهذا حدّ القمار فلا يجوز، أما إذا لم يدفع المتسابق مالاً جازت المسابقة في الأمور النافعة .

ولمزيد الفائدة يمكنك مراجعة الفتاوى الآتية أرقامها: 3381، 5822، 35555، 36611، 72582، 107167.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: