الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أقسام المعجزات في القرآن الكريم
رقم الفتوى: 113153

  • تاريخ النشر:الأحد 5 شوال 1429 هـ - 5-10-2008 م
  • التقييم:
5114 0 212

السؤال

إلى كم قسـم تنقسـم المعجزات في القرآن الكريم، لقد بحثت ولم أعرف سوى أن أسأل فأرجو أن أجد لديكم الإجابة عاجلاً؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن المعجزات التي تحدث القرآن عنها يمكن تقسيمها إلى محسوسات ومعنويات، فالمحسوسات مثل ناقة صالح ومثل الإسراء والمعراج بالنبي صلى الله عليه وسلم، ومثل عصا موسى وأحياء عيسى للموتى بإذن الله.. وأما المعنويات فمثل القرآن الكريم ومثل علم عيسى عليه السلام بما يأكله الناس ويدخرونه في بيوتهم.

ويمكن تقسيم المعجزات أيضاً باعتبار آخر فتقسم إلى معجزات محدودة الزمان والمكان ومعجزات غير محدودة، فالمحدودة مثل معجزة انشقاق القمر وكون النار برداً وسلاماً على إبراهيم وانفلاق البحر لموسى وانفجار الماء في الحجر له، ومثل تكثير الطعام للنبي صلى الله عليه وسلم في الخندق.

وأما غير المحدودة فهي القرآن الذي تحدى الله به أساطين الفصاحة والبلاغة من العرب ولا يزال معحزاً حتى الآن.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: