مفهوم المدنية والثقافة - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مفهوم المدنية والثقافة
رقم الفتوى: 115242

  • تاريخ النشر:الإثنين 26 ذو القعدة 1429 هـ - 24-11-2008 م
  • التقييم:
30374 0 446

السؤال

هل للمدنية أنواع؟ مع ذكر أنواعها إن وجدت، وإذا لها نوع واحد فقط اذكروه؟ وبحسب ماذا تتفاوت الثقافة من بيئة إلى بيئة ومن شخص إلى آخر؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالحضارة مرحلة سامية من مراحل التطور الإنساني ومظاهر الرقي العلمي والفني والأدبي والاجتماعي.

والمدنية هي: الحضارة واتساع العمران. كما جاء في (المعجم الوسيط).

فهي الجانب المادي لأي حضارة من الحضارات، فإن تميزت بطابع ثقافي معين أضيفت إليه وصارت مدنية خاصة، وإن لم تتميز بطابع ثقافي خاص فهي مدنية عامة.

ومثال المدنية الخاصة: لباس المرأة، فبرغم كونه نتاجًا ماديًا مدنيًا، إلا أنه يتأثر بثقافة المجتمع الذي يصنعه، فيتغير تغيرًا تامًا من مجتمع لآخر بحسب ثقافته وتوجهه الفكري.

وأما المدنية العامة فمثالها الآلات والمخترعات التي لا تتميز بطابع ثقافي خاص.

والثقافة ـكما عرفها المجمع اللغوي- هي جملة العلوم والمعارف والفنون التي يطلب الحذق فيها. اهـ.

وإذا عرفنا مفهوم الثقافة فيمكن القول بأنها تتفاوت من بيئة لبيئة ومن شخص لآخر، بحسب تفاوت الإمكانيات البشرية، العقلية والنفسية والاقتصادية والاجتماعية. وقبل ذلك تتفاوت بحسب اختلاف الوجهة والدين.

وقد سبق لنا عدة فتاوى تفيد السائل في ذلك، منها الفتاوى التالية:32376، 39615، 69910، 77538.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: