الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

تسن التسمية عند إرادة تناول الطعام أو الشراب
رقم الفتوى: 120827

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 4 جمادى الأولى 1430 هـ - 28-4-2009 م
  • التقييم:
4977 0 286

السؤال

كم مرة يقوم الفرد بالتسمية عند الأكل خلال اليوم؟ مثلاً: سميت قبل أن آكل وجبة الغداء ثم جلست مع أصدقائي قليلا ثم شربنا الشاي، هل أسمي مرة أخرى أم أكتفي بالتسمية الأولى في الغداء؟ إذا كان الجواب نعم، فما هو الوقت الفاصل بين الوجبتين لإعادة التسمية؟ وهل علي أن أذكر الموجودين بالتسمية في كل مرة؟ حيث أصبح الناس يتضايقون عندما أقول لهم: هل سميتم أم لا؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فقد سبق أن بينا جملة من آداب الطعام في الفتاوى رقم : 42766، 53642، 60179.

ولم يكن هناك عدد معين من التسمية في اليوم؛ لأن ذلك يتوقف على ما يتناوله الشخص من الطعام أوالشراب ؛ فكلما أراد المسلم أن يأكل أو يشرب ولو كوبا من الماء أو الشاي شرع له أن يذكر اسم الله تعالى، ولم نقف على تحديد مدة معينة لذلك، والظاهر أن عليه كلما أراد أن يتناول شيئا من جديد؛ فعليه تجديد التسمية، ولا تجزئه التسمية على ما تناول قبل ذلك.

وينبغي للمسلم أن ينبه إخوانه على هذه السنة العظيمة من باب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، والنصح للمسلمين .

ويمكن أن يكون ذلك بطريقة غير مباشرة؛ فيجهر بالتسمية حتى يسمعه الآخرون فينتبهوا.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: