الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

من الكتب المتعلقة بمهنة المحاماة
رقم الفتوى: 122539

  • تاريخ النشر:الإثنين 1 جمادى الآخر 1430 هـ - 25-5-2009 م
  • التقييم:
9994 0 305

السؤال

أرجو منكم إفادتي بخصوص الكتب المناسبة لي كمحامية والتي تنفعني في ديني ودنيا وعملي؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمن الكتب الجيدة التي تناولت ما يهم المرأة من كتب في جميع نواحي الحياة والعلوم مع عرض تفصيلي لكل كتاب وبيان فائدته ومنهجه ، كتاب: دليل مكتبة المرأة المسلمة- كتاب للشيخ أحمد عبد العزيز الحمدان وقد قال المؤلف في مقدمته للكتاب: فكرة الكتاب تقدم للمرأة خلاصة علم واطلاع ودراسة تزيل عنها الحيرة في اختيار الكتب المناسبة، وتكفيها مؤنة التقويم والتفضيل ، وتوجهها نحو حاجتها الفقهية أو الفكرية أو غيرها في الكتب المختلفة. انتهى .

وننصحك كذلك بالاستفادة من الانترنت في هذا المجال، وهذه الروابط تعينك على ما سألت عنه:

http://www.islamweb.net/newlibrary/index.php

http://www.saaid.net/book/list.php?cat=6

ومن الكتب المتعلقة بمهنة المحاماة كتاب: هل المحاماة حلال أم حرام د. مسلم اليوسف وبإمكانك تحميل نسخة الكترونية منه من هذا الرابط:

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=4&book=2169

وكتاب: تاريخ المحاماة بعض الدول الإسلامية د. مسلم اليوسف وبإمكانك تحميل نسخة الكترونية منه من هذا الرابط:

http://www.saaid.net/book/open.php?cat=83&book=2110

 

وفي الفتوى رقم: 22036كتب في فنون شتى ينصح باقتنائها وقراءتها، وفي الفتوى رقم: 29216كتب نافعة حول الصلاة و حجاب المرأة .

 وأما بالنسبة لحكم عمل المرأة محامية فراجعي فيه الفتوى رقم: 13104.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: