الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

يجب الغسل على من أتى امرأته في دبرها مع حرمة فعله
رقم الفتوى: 123703

  • تاريخ النشر:السبت 27 جمادى الآخر 1430 هـ - 20-6-2009 م
  • التقييم:
21676 0 491

السؤال

هل يجب الغسل على من يعاشر زوجته في دبرها؟ مع العلم بأنه حرام ولكن من الناحية الفقهية؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فأما تحريم وطء المرأة في دبرها، فقد بيناه في فتاوى كثيرة وانظر الفتوى رقم: 4340.

وأما وجوب الغسل فقد نص عليه عامة الفقهاء، إذ الدبر فرج، فإذا وقع الوطء في الدبر فقد وجب الغسل على الواطيء والموطوء.

قال النووي في شرح المهذب: قد ذكرنا أن مذهبنا أن الإيلاج في فرج المرأة ودبرها ودبر الرجل ودبر البهيمة وفرجها يوجب الغسل، وإن لم ينزل، وبهذا قال جمهور العلماء من الصحابة والتابعين. انتهى.

وقال ابن قدامة في المغني وهو حنبلي: ويجب الغسل على كل واطىء وموطوء إذا كان من أهل الغسل، سواء كان الفرج قبلا أو دبرا من كل آدمي أو بهيمة، حيا أو ميتا، طائعا أو مكرها، نائما أو يقظان. انتهى.

والله أعلم.

 

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: