الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم لبس أساور على صورة ثعبان

  • تاريخ النشر:الأحد 3 رمضان 1430 هـ - 23-8-2009 م
  • التقييم:
رقم الفتوى: 126392
35981 0 252

السؤال

أمي أعطتني زوجا من الأساور الذهبية وهو موروث من جدتي وهو علي شكل ثعبان رأس وذيل، ولكن ليس بنفس تفاصيل الثعبان فلا يوجد له عينان ولا أنف، ولكن شكل مطموس لرأس وحتى الرأس مزخرفه بشكل يشبه زهرة اللوتس عند الفراعنة وهي تصر علي أن ألبسهم. فهل هناك شبهة في أنهم على شكل ثعبان. فأرجو إفادتي في ذلك؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن كانت صورة الثعبان المذكور واضحة المعالم الرأس والذيل. فإنه لا يجوز لبسه، أما إذا كانت معالمه مطموسة وغير واضح الرأس. فلا حرج في لبسه كما سبق بيان ذلك في الفتوى رقم: 27804 فنرجو الاطلاع عليها وعلى ما أحيل عليه للمزيد من الفائدة والتفصيل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: