الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

أوجه قراءة (ءالذكرين و ءالآن و ءالله) عند قالون
رقم الفتوى: 127068

  • تاريخ النشر:الإثنين 25 رمضان 1430 هـ - 14-9-2009 م
  • التقييم:
16236 0 433

السؤال

برواية قالون قرأ شيخنا في صلاة التراويح كلمة ـ ءالذكرين ـ و كلمة ـ ءالن ـ من غير مد؟ فهل هذا وجه آخر للرواية ؟.
أرجو الإيضاح.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فإن قالون وغيره من القراء قرأوا في ءالذكرين و ءالآن و ءالله بالمد وبالتسهيل للثانية بين بين، والمد هو المشهورعند من يقرؤون برواية قالون، وقد اقتصر عليه ابن بري في الدرر اللوامع فقال:

 فصل وابدل همز وصل اللام   * مدا بعيد همز الاستفهام

والتسهيل قراءة ثابتة عنه، فقد ذكرها الداني والشاطبي في حرز الأماني:

وإن همز وصل بين لام مسكن   * وهمزة الاستفهام فامدده مبدلا

فللكل ذا أولى ويقصره الذي   * يسهل عن كل كالآن مثلا.

ووجه التسهيل ذكره أهل اللغة ونقلوا شعر العرب فيه، ومن ذلك قول عمر بن ربيعه:

أالحق إن دار الرباب تباعدت.

وراجع شروح الألفية عند قول الناظم:

 ويبدل    * مدا في الاستفهام أو يسهل.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: