الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

مشروعية سماع الأناشيد التي تخلو من المحاذير الشرعية
رقم الفتوى: 136979

  • تاريخ النشر:السبت 8 رجب 1431 هـ - 19-6-2010 م
  • التقييم:
3517 0 268

السؤال

هل يجوز سماع الأناشيد التي فيها حوار بين اثنين، أحدهما يرى مستقبل فلسطين بمنظار اليأس، والآخر يزرع فيه التفاؤل؟
طرحت عليكم سؤالا في السابق حول كلمات الأنشودة التالية حول الأم: من سواك يحرسني، من سواك يسترني، ويقول أيضا عن أمك مباركة اسمك، مباركة ابتسامتك؟ ويقول عنها أيضا: لو أنني فقط أستطيع رؤيتك.
الإشكال حول قوله: فقط؟ هل هذه فقط أمنيته ألا يجب أن نتمنى أشياء أخرى كرضى الله؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فمثل هذه الأناشيد إن خلت من المحاذير الشرعية كالموسيقى فلا بأس بسماعها إن كان مؤداها نافعاً ومعناها حسناً، مع عدم الإكثار منها، وقد سبق لنا بينا ذلك وبيان أنواع الغناء وحكم كل نوع، وذلك في الفتوى رقم: 5282.

وأما ما يتعلق ببقية السؤال فقد سبق جوابه في الفتوى رقم: 136531، وكلمة: ( فقط) قد تستعمل لا للدلالة على أن غير المذكور لا تتعلق به رغبة المتكلم، وإنما للتعبير عن أهمية وأولوية المذكور على غيره.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: