الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

التعزير بالسجن ومدته بحسب اجتهاد الحاكم
رقم الفتوى: 138466

  • تاريخ النشر:الثلاثاء 23 شعبان 1431 هـ - 3-8-2010 م
  • التقييم:
5055 0 307

السؤال

في التعزير لايجوز الضرب بأكثر من عشرة أسواط. ماذا عن السجن كم المدة القصوى ؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فلم نقف على حد لمدة السجن، والظاهر أن ذلك بحسب اجتهاد الحاكم، لأن السجن تعزير، والتعزير مفوض إلى رأي الإمام على حسب ما تقتضيه المصلحة.

 وقد جاء في كتاب التشريع الجنائي في الإسلام للدكتور عبد القادر عودة: وليس في الشريعة ما يمنع أن تكون عقوبة التعزير فى جريمة القتل الإعدام أو الحبس مدى الحياة. اهـ

وللمزيد من الفائدة انظري الفتويين التالية أرقامهما: 17896 ،12066

وأما التعزير بأكثر من عشرة أسواط فقد اختلف فيه أهل العلم، والجمهور على جواز الزيادة بحسب اجتهاد الحاكم وما يرى أن فيه مصلحة.

 قال الإمام النووي في شرح مسلم: ذهب الجمهور من الصحابة والتابعين ومن بعدهم إلى جواز الزيادة (على عشرة أسواط) ثم اختلف هؤلاء فقال مالك وأصحابه وأبو يوسف ومحمد وأبو ثور والطحاوي لا ضبط لعدد الضربات بل ذلك إلى رأي الإمام وله أن يزيد على قدر الحدود. قالوا لأن عمر بن الخطاب رضي الله عنه ضرب من نقش على خاتمه مائة وضرب صبيا أكثر من الحد.

وانظري الفتوى رقم: 117180، للمزيد من الفائدة وأقوال أهل العلم.

 والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: