الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

نبذة عن العلامة خليل المالكي صاحب المختصر
رقم الفتوى: 139643

  • تاريخ النشر:الخميس 24 رمضان 1431 هـ - 2-9-2010 م
  • التقييم:
16603 0 306

السؤال

أرجو نبذة عن العلامة خليل؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالعلامة خليل: هو خليل بن إسحاق بن موسى المالكي ـ المعروف بالجندي ـ وكان يسمى محمدا، ويلقب ضياء الدين، سمع من ابن عبد الهادي، وقرأ على الرشيدي في العربية والأصول، وعلى الشيخ عبد الله المنوفي في فقه المالكية، وشرع في الإشغال بعد شيخه وتخرج به جماعة، ثم درس بالشيخونية وأفتى وأفاد ولم يغير زي الجندية.

 وكان صينا عفيفا نزها، شرح مختصر ابن الحاجب في ست مجلدات، انتقاه من شرح ابن عبد السلام وزاد فيه عزو الأقوال وإيضاح ما فيه من الإشكال، وله مختصر في الفقه مفيد نسج فيه على منوال الحاوي، ووقفت من جمعه على ترجمة جمعها لشيخه عبد الله المنوفي تدل على معرفته بالأصول ـ أيضا ـ وكان أبوه حنفيا، لكنه يلازم الشيخ أبا عبد الله ابن الحاج ويعتقده فشغل ولده مالكيا بسببه، وكانت وفاة الشيخ خليل في شهر ربيع الأول سنة: 767 هـ، كما جاء في كتاب: الدرر الكامنة في أعيان المائة الثامنة ـ للحافظ ابن حجر العسقلاني.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: