حكم السهر - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم السهر
رقم الفتوى: 14199

  • تاريخ النشر:الأحد 26 ذو الحجة 1422 هـ - 10-3-2002 م
  • التقييم:
9229 0 227

السؤال

هل السهرة حرام؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد:

فإن السهرات حسبما هو معهود من حالها لا تجوز، لما تشتمل عليه - غالباً - من المعازف والموسيقى، بل واختلاط الجنسين في بعض الأحيان، وكلام اللغو والرفث والاشتغال عما أوجبه الله تعالى، فإذا خلت السهرات من هذه المنكرات - وهو أمر نادر جداً - كرهت، لما في الصحيحين وغيرهما من أنه صلى الله عليه وسلم كان يكره الحديث بعد العشاء، لما فيه من تعريض قيام الليل، بل وصلاة الفجر للفوات عادة.
وقد استثني من كراهة الحديث بعد العشاء ما كان للتعليم أو نحوه من مصالح المسلمين.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: