الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

لا دلالة في آية (واذكر اسم ربك) على الذكر بالاسم المفرد
رقم الفتوى: 15890

  • تاريخ النشر:السبت 15 صفر 1423 هـ - 27-4-2002 م
  • التقييم:
5004 0 280

السؤال

ما حكم الذكر بصيغة (الله الله الله الله الله الله الله الله الله)؟ وهل الآية: (واذكر اسم ربك) دليل على جوازها؟

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه أما بعد :

فقد سبق بيان حكم ذكر الله عز وجل بالاسم المفرد كقول بعض الناس
( الله ، الله ، الله ) في جواب سابق برقم : 6604 فليراجع .
وأما الآية فليس فيها دليل على ذلك ألبتة، إذ لو كان هذا هو المقصود منها لكان أول من يعمل به رسول الله صلى الله عليه وسلم - ولم يصح من ذلك عنه حرف واحد .
ومعنى الآية اذكر ربك بأسمائه الحسنى فلا تقتصر على ذكر القلبح ولكن أعمل اللسان في ذكره سبحانه .
والله أعلم .

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: