الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

الدعاء بعد الإقامة وقبل تكبيرة الإحرام
رقم الفتوى: 160965

  • تاريخ النشر:الخميس 13 شعبان 1432 هـ - 14-7-2011 م
  • التقييم:
35055 0 383

السؤال

هل هناك دعاء مخصوص أو ذكر معين بعد الإقامة وقبل الصلاة؟.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، وبعد:

فلم يرد في السنة ـ فيما نعلم ـ ما يفيد مشروعية دعاء، أو ذكر مخصوص بين الإقامة وتكبيرة الإحرام سوى ما يشرع للإمام من الأمر بتسوية الصفوف، وإلا ما ذهب إليه كثير من أهل العلم من أنه يستحب عقب الإقامة ما يستحب عقب الأذان من الصلاة على النبي صلى الله عليه وسلم وسؤال الوسيلة له، وكلامهم مبسوط في الفتوى رقم: 124008، فانظرها.

وأما مطلق الدعاء بعد الإقامة وقبل تكبيرة الإحرام فمختلف في مشروعيته على ما أوضحناه في الفتوى رقم: 94175، فانظرها.

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: