الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

حكم شراء وقراءة القصص المحتوية على الكفر والفجور
رقم الفتوى: 161239

  • تاريخ النشر:الأربعاء 19 شعبان 1432 هـ - 20-7-2011 م
  • التقييم:
6892 0 290

السؤال

لقد اشتريت قصة أجنبية، تحكي قصة شاب مدمن على المخدرات والمشاكل التي واجهها بسببها وخطورتها، لكن عند قراءتي لها وجدت فيها جملتين فيهما سب لله، فهل أتابع القراءة أم أتوقف؟ علما بأنني أشتري القصص الانجليزية للتسلية ولتقوية لغتي الانجليزية، وما حكم قراءة بعض القصص التي تحتوي على مواقف كالزنا وغيره؟ وللأسف 90% من القصص الأجنبية فيها مسبات ومواقف مخلة بالآداب، لأن المؤلفين أجانب، وسعر الكتاب ليس بالشيء الرخيص، فهل أرمي الكتب التي تحتوي على هذه الأشياء؟ أم أستطيع تكملتها مع عدم قراءة المقاطع التي فيها زنا، أو ما شابهه؟ وشكرا لكم.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فحكم شراء وقراءة هذه القصص ينبني على محتواها، فما كان منها محتويا على الدعوة إلى الكفر، أو الرذيلة ونحو ذلك لم يجز قراءتها فضلا عن شرائها ويجب البعد عنها كلية، ويعتبر شراؤها من الإسراف وإضاعة المال، وما لم يكن كذلك ووجد فيها فائدة فلا بأس من شرائها، وعلى كل فقد سبق لنا تفصيل هذه المسألة في الفتاوى التالية أرقامها: 70952 7479 103423 125893

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: