ديون الميت تقضى قبل قسم تركته - إسلام ويب - مركز الفتوى
الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

ديون الميت تقضى قبل قسم تركته
رقم الفتوى: 161327

  • تاريخ النشر:الخميس 20 شعبان 1432 هـ - 21-7-2011 م
  • التقييم:
2188 0 214

السؤال

الرجاء حساب الميراث بناء على المعلومات التالية :
-للميت (ابن) العدد 1
- معلومات المفقودين في أقارب الميت هي : أخ شقيق .
- معلومات عن ديون على الميت : كفارات، ككفارة يمين ونحوه.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأول ما يبدأ بإخراجه من تركة الميت بعد مؤن تجهيزه هو: قضاء ما عليه من الديون لقول النبي صلى الله عليه وسلم: نفس المؤمن معلقة بدينه حتى يقضى عنه. رواه الترمذي وحسنه، وصححه السيوطي، ومنها ما عليه من الكفارات، فيقضى ما عليه من حقوق الله تعالى أولا. وانظر الفتوى : 58005

 ثم إذا لم يكن له وارث غير من ذكر فإن باقي متروكه بعد الدين يكون لولده تعصيبا، ولا شيء لشقيقه المفقود لأنه محجوب بالابن حجب حرمان.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: