الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

هل يقال شيء عند تسمية المولود؟
رقم الفتوى: 169081

  • تاريخ النشر:السبت 15 محرم 1433 هـ - 10-12-2011 م
  • التقييم:
41878 0 312

السؤال

كيفية تسمية المولود: ماذا يقال عند تسمية المولود؟ وجزاكم الله خيرا.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فإن السنة في تسمية المولود أن يسمى ويعق عنه بعد ولادته في اليوم السابع، وذلك لما رواه أحمد وأصحاب السنن أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: كل غلام رهين بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه, ويحلق, ويسمى. صححه الألباني.

قال الخطابي: واستحب غير واحد من العلماء أن لا يسمى الصبي قبل سابعه.

ويجوز أن يسمى في يوم الولادة وما بعده، لما رواه مسلم وغيره أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال: ولد لي اليلة ولد سميته باسم أبي إبراهيم.

وأما ما يقال عند تسمية المولود: فلم نقف على شيء يقال عند خصوص ذلك الوقت، لكن الدعاء له مستحب على كل حال، فقد قال الله تعالى حكاية عن امرأة عمران عندما سمت ابنتها: وَإِنِّي سَمَّيْتُهَا مَرْيَمَ وَإِنِّي أُعِيذُهَا بِكَ وَذُرِّيَّتَهَا مِنَ الشَّيْطَانِ الرَّجِيمِ {آل عمران:36}.

وروى البخاري وغيره عن أبي موسى ـ رضي الله عنه ـ قال: ولد لي غلام فأتيت به النبي صلى الله عليه وسلم فسماه إبراهيم فحنكه بتمرة ودعا له بالبركة.

وللمزيد من الفائدة عن تسمية المولود انظر الفتويين رقم: 74780، ورقم: 66563.
 

والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: