الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط


الذنوب والمعاصي تضر ولابد، فإن مما اتفق عليه العلماء وأرباب السلوك أن للمعاصي آثارا وثارات، وأن لها عقوبات على قلب العاصي وبدنه، وعلى دينه وعقله، وعلى دنياه وآخرته.

اختيار هذا الخط

كتب في أخلاق النبي وتاريخ الدول الإسلامية والسياسة الشرعية
رقم الفتوى: 172247

  • تاريخ النشر:الخميس 3 ربيع الأول 1433 هـ - 26-1-2012 م
  • التقييم:
14971 0 388

السؤال

أود من فضيلتكم أن تنصحوني بكتب للقراءة في ثلاثة مجالاتٍ مختلفة:
1ـ أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم بشكل عميقٍ ومفصل.
2ـ تاريخ الدول الإسلامية وازدهارها ـ أموية, عباسية, أندلسية, عثمانية ـ بعيداً عن أفكار المتشرقين الذين ملؤوا كتبهم بمؤامرات البلاط الملكي.
3ـ السياسة الشرعية.
ولك جزيل الشكر والعرفان.

الإجابــة

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعد:

فأما الكتب المعنية ببيان أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم: فمن أشهرها كتاب: الشمائل المحمدية والخصائل المصطفوية ـ للإمام أبي عيسى الترمذي، وقد شرحه ملا علي القاري في جمع الوسائل في شرح الشمائل.

ومنها أيضا كتاب: الأنوار في شمائل النبي المختار ـ لمحيي السنة أبي محمد البغوي.

ومن الكتب المهمة في هذا الباب كتاب: الشفا بتعريف حقوق المصطفى ـ للقاضي عياض، وفيه مع باب الأخلاق النبوية فوائد وأصول أخرى مهمة.

ومن الكتب الموسوعية المعاصرة في هذا الباب كتاب: نضرة النعيم في مكارم أخلاق الرسول الكريم ـ من إعداد طائفة من المختصين بإشراف الشيخ الدكتور: صالح بن حميد.

وأما الكتب المعنية بالتاريخ، فمنها: التاريخ اللإسلامي ـ للأستاذ محمود شاكر.

ومنها مؤلفات الدكتورعلي الصلابي في التاريخ.

ومنها كتاب: السيرة النبوية والتاريخ الإسلامي ـ للأستاذ الدكتورعبد الشافي محمد عبد اللطيف.

ومنها: موسوعة سفير للتاريخ الإسلامي.

ويمكن للسائل الاستفادة الكبيرة من موقع: قصة الإسلام ـ في ما يتعلق بالتاريخ، ويجد ذلك على الرابط التالي:
http://www.islamstory.com/التاريخ_الإسلامي.

وأما كتب السياسية الشرعية: فمن أشهرها كتاب: السياسة الشرعية في إصلاح الراعي والرعية ـ لشيخ الإسلام ابن تيمية.

وكتاب: الطرق الحكمية ـ لتلميذه ابن القيم.

ولمزيد الفائدة يمكن الاطلاع على الفتويين رقم: 34878، ورقم: 20598.
والله أعلم.

مواد ذات صلة

الفتاوى

المقالات

الصوتيات

المكتبة

عضوية الموقع

بحث عن فتوى

يمكنك البحث عن الفتوى من خلال البريد الإلكتروني



خيارات الكلمات :

مستوى التطابق: